المشاركات

أصل قصة السندباد أُخذت قصة السندباد البحري في الأصل من القصص القديمة المعروفة المسمّاة بألف ليلة وليلة، والتي يكون السندباد فيها بحاراً عربياً يهوى الإبحار والمغامرات ويخوض الكثير منها، وتأتي هذه القصة كسلسلة من الحكايات التي يقصها السندباد البحري على الهندباد (الحمّال) ليعرض له ما تحمّله من مشقة وعناء مرَّ بهما أثناء مغامراته حتى يجمع الثروة الطائلة التي ظنّ الهندباد أنها أتته بلا جهد أو تعب. قصة السندباد البحري بدأت قصة السندباد عندما قرّر الإبحار مع عمه علي الذي أحضر له طائراً متكلماً اسمه (ياسمينة)، فتوالت المغامرات التي شهدها السندباد، حيث كان أولها هبوط البحارة بما فيهم السندباد وعمه على ظهر حوت ضخم ظنوا أنه جزيرة، فأشعلوا النار فوق ظهره، مما أدى إلى حركته وسقوط من عليه في البحر وغرقهم، إلا أنَّ السندباد استطاع النجاة بفعل قطعة خشبية قادته إلى جزيرة نائية مع عصفورته المتكلمة ياسمينة، والتي كانت في الأصل أميرة حوَّلها المشعوذون إلى طائر، وحوّلوا والديها إلى نسور بيضاء. بدأ السندباد التجول على ظهر الجزيرة التي استقر عليها محاولاً العثور على مخرج، فالتقى برجال في سرداب هم في الأصل …
آخر المشاركات